المفوضية الأوروبية تصف القيود التجارية الأمريكية على الزيتون الإسباني بـ”غير المقبولة”

عبرت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، عن رفضها للقيود الأمريكية على مادة الزيتون الإسباني، واصفة إعلان وزارة التجارة الأميركية عن فرض حقوق منع إغراق الأسواق بالزيتون الاسباني بـ”غير المقبول“.
وقال دانيال روزاريو، المتحدث باسم المفوضية، خلال مؤتمر صحافي إن “قرار وزارة التجارة الأمريكية فرض حقوق مرتفعة لمنع إغراق السوق (…) بالزيتون الإسباني غير مقبول بتاتا“.
وأضاف روزاريو “إنه إجراء حمائي لمنتج أوروبي ذو جودة عالية وشعبية لدى المستهلكين الأمريكيين” مشيرا إلى أن المفوضية الأوروبية ستتحرك “كما ينبغي” للتصدي لهذا القرار “غير المبرر“.
وتابع “هذا القرار حمل السلطات الأمريكية على فرض رسوم جمركية أولية كان لها آثار كبرى على المزارعين الإسبان خصوصا في الأندلس (جنوب) حيث له أهمية كبيرة اقتصادية واجتماعية“.
واعتبرت إدارة الرئيس دونالد ترامب في هذا القرار، الذي أعلن عنه أمس الثلاثاء أن الزيتون الإسباني يباع بأقل من سعره الفعلي بنسبة 16,88 في المائة و25,5 في المائة، مشيرة إلى أن إسبانيا تدعم منتجي الزيتون بمستوى 7,52 في المائة إلى 27,02 في المائة.
ووصلت واردات الزيتون الإسباني إلى الولايات المتحدة 67,6 مليون دولار خلال سنة 2017.
وتضاعف الإدارة الأمريكية منذ أشهر التدابير الحمائية والقيود الجمركية على وارداتها من مختلف المنتوجات، ما نتج عنه إثارة استياء شركائها التجاريين، وخاصة الأوروبيين.

م/ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*